مع غادة

اضطرابات الدورة الشهرية

اضطرابات الدورة الشهرية …هناك وقت محدد من الشهر تبدأ بطانة الرحم في التجدد من أجل استقبال البويضة التي تم تخصيبها من أجل تكون الحمل، وعند عدم حدوث الحمل تبدأ تلك البطانة في التهدم منتجة ما يحدث من نزف دموي شهري يطلق عليه الدورة الشهرية، وفي الغالب تبدأ تلك الدورة في المجيء والانتظام في فترة المراهقة لدي الفتيات، والتي غالبًا ما تكون ما بين السنة الحادية عشرة والرابعة عشرة من عمر الفتاة، وترافق المرأة حتى عمر البلوغ الذي يقرب من عمر الخمسين، وبعدما تنقطع تلك الدورة وتبدأ في الغياب بشكل نهائي عن المرأة يطلق على هذا الوقت سن اليأس، وفي حقيقة الأمر المتدخل الأساسي في مجيء الدورة الشهرية من عدمه هما هرمون الأستروجين وهرمون البروجيستيرون، حيث تأثير تحت المهاد مع الغدة النخامية.

اضطرابات الدورة الشهرية
اضطرابات الدورة الشهرية

يمكن حساب الدورة الشهرية منذ اليوم الأول الذي نحدث فيه النزيف الدموي إلى أول يوم من الدورة التي تليها، ومن الجدير بالذكر أن الدورة الشهرية تتجدد كل حوالي من 21 يوم إلى 35 يوم، وبالمعدل الذي يجعلها تجئ بعد 28، ولكن هناك العديد من النساء يشكون اضطرابات حادة في دورتهن الشهرية، وتظهر تلك الاضطرابات في هيئة تأخر في الدورة الشهرية عن موعدها المحدد، أو قلة عدد أيام النزف أو زيادتها بشكل ملحوظ، كما أن هناك بعض الاضطرابات الصحية التي تصاحب الدورة الشهرية، ومن الملاحظ أن هناك انقطاع للاباضة مع أغلب الحالات التي تعاني من اضطراب في الدورة الشهرية، ومن أهم وأبرز تلك الاضطرابات ما يلي:

انقطاع الدورة الشهرية:

وهو عبارة عن غياب للدورة الشهرية مدة لا تقل عن ثلاثة أشهر متصلة، على الرغم من عدم حدوث حمل، أما أن يكون غياب الدورة بعد أن يتعدى سن الفتاة سن ال16 من العمر.

قلة الطمث: وهو المعروف بأنه تجاوز للدورة الشهرية عن اليوم ال35 ، ومرور كافة شهور السنة دون انتظام في مواعيدها المحددة.

زيادة الطمث:

وهي الزيادة الملحوظة في مدة الدورة الشهرية عن أيامها المحددة.

زيادة فترات النزف:

وهو عبارة عن زيادة في المدة التي تنزف فيها المرأة دماء الدورة الشهرية، حيث أن المرأة يمكن أن تستمر في عملية النزف لما يقرب من ثمانية أيام وأكثر في كل مرة تأتيها الدورة الشهرية من كل شهر.

عسر الطمث:

وهو معاناة المرأة مع نزول دماء الدورة الشهرية، حيث يصاحبها ألم شديد ومغص قاسي في منطقة البطن.

تعدد مرات الطمث:

يمكن في هذه الحالة أن تأتي الدورة الشهرية في موعد أقل من 21 يوم، مع عدم انتظامها بشكل شهري طوال شهور السنة.

قصر مدة الدورة:

وهي حالة من الحالات التي تواجه العديد من السيدات والتي تأتيها الدورة الشهرية وتنتهي في غضون يومين على الأكثر.

النزف فيما بين موعد الدورات الشهرية المحدد.

عدم الانتظام في موعد الدورة:

مجيء الدورة الشهرية بفارق كبير ما بين الدورة والأخرى بما يقرب من حوالي 20 يومًا.

أهم أسباب اضطراب الدورة الشهرية
اضطرابات الدورة الشهرية

هناك العديد من الأسباب وراء اضطرابات الدورة الشهرية، من أشهرها وأهمها ما يلي:

  • التوتر الشديد والحالة النفسية السيئة للمرأة.
  • تناول عقاقير منع الحمل والتي تشتمل على هرمو البروجستيرون وهرمون الاستروجين.
  • اللحميات الرحمية التي يمكن أن تؤثر على التبويض.
  • الأورام الليفية داخل الرحم.
  • نمو البطانة الرحمية خارج الرحم.
  • التهابات في منطقة الحوض.
  • تكيسات المبايض.
  • الفشل في عمل المبايض مبكرًا، والتي تبدأ في مطلع سن الأربعين لدي المرأة.

أعزائنا القراء بهذا نكون قد تناولنا مع حضراتكم موضوع اضطرابات الدورة الشهرية وما أشهر أسبابها، ونرجو أن نكون أفدناكم بما قدمناه لكم من معلومات، ولكم مننا جزيل الشكر.

اظهر المزيد

كرستين أنطون

كاتبة محترفة في مجال الويب، لها خبرة كبيرة في كتابة المقالات وكل ما يخص عالم المرأة

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى